الالتهابات البولية في الحمل


من المشاكل الشائعة اثناء الحمل حدوث التهابات في احد أجزاء الجهاز البولي (و الذي يشمل الكليتان و الحالبان و المثانة البولية و قناة مجرى البول و الفتحة الخارجية للتبول).

Urinary Tract

و يرجع السبب في تكرار الالتهابات البولية لدى الحوامل إلى عدة أسباب منها:

- ضغط الرحم على الحالبين (بداية من الثلث الثاني في الحمل) مما يؤدي إلى ركود البول ثم اتساع الحالبين و حوض الكلية (لاسيما في الجهة اليمنى).

- ضعف تقلصات المثانة و الحالبين بسبب هرمونات الحمل.

- قلة شرب السوائل والقيء الشديد في بداية الحمل مما زيادة تركيز البول و تركيز الأملاح و الشوائب به.

- زيادة التهابات المهبل و عدم علاجها.

من الأعراض المعروفة لالتهاب المسالك البولية في الحمل:

** الشعور بحرقة أثناء التبول.

** كثرة التردد على الحمام مع خروج كميات قليلة أو قطرات من البول.

** وجود آلام بالحوض و أسفل البطن بصورة مستمرة أو أثناء التبول.

** حدوث آلام خلف الجزء الأعلى من جانبي البطن و ممكن أن يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة و قيء أو غثيان.

** خروج دم مع البول.

** و قد يحدث التهاب البول دون أعراض ، و هذا النوع من الخطورة بمكان حيث لا يكتشف إلا مصادفة أثناء تحليل البول الروتيني.

ما هي خطورة التهابات المسالك البولية أثناء الحمل ؟؟

- قد يتسبب التهاب الكلى (خاصة إذا تكرر أو أهمل علاجه) في إثارة تقلصات بالرحم مما يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.

- قد يصاحب التهاب الكلى بارتفاع في ضغط الدم لدى الحامل.

- في حالات الالتهاب الشديد قد ينتشر الالتهاب في الدم أو يصل الى الجنين و الأغشية المحيطة به .. مما قد يؤثر سلباً على نمو الجنين.. كما  قد يسبب تسرب السائل المحيط بالجنين أو الولادة المبكرة.

- قد تتأثر الحامل و الجنين بالأعراض الجانبية للأدوية المعالجة للالتهاب (لاسيما الالتهابات الشديدة).

-اهمال العلاج قد يتطور إلى حدوث فشل كلوي (و هو أمر خطير جداً رغم ندرته).

لذلك فإن الوقاية من حدوث الالتهاب أو العلاج المبكر له هو من أهم الوسائل لحماية الأم و الجنين من المضاعفات السابق ذكرها ، لذلك يجب الالتزام بالآني:

1- إجراء تحليل روتيني للبول في أول الحمل و على فترات متكررة أثناء الحمل.

2- كثرة شرب السوائل.

3- عدم حبس البول و تكرار الذهاب للحمام.

4- التبول و الاستنجاء بعد كل علاقة زوجية حيث أن ذلك يساعد على طرد الجراثيم العالقة.

5- اتباع الأساليب السليمة في النظافة الشخصية ( التنظيف من الامام للخلف ) وليس العكس.

6- عدم الاهمال في اجراء التحليلات و المتابعة الطبية أثناء الحمل (حتى و إن لم تكن هناك أعراض).

7- الالتزام بالعلاج الموصوف من الطبيبة و عدم الاهمال.

Leave a Reply

أنساتى سيداتى
المقالات